الثلاثاء , ديسمبر 12 2017
الرئيسية / موزاييك / أيام وليالى مهرجان اسوان الدولى الاول للفنون والثقافة . . .|| محمود مغربي

أيام وليالى مهرجان اسوان الدولى الاول للفنون والثقافة . . .|| محمود مغربي

    أيام وليالى مهرجان اسوان الدولى الاول للفنون والثقافة

بجمهورية مصر العربية


تغطية ومشاهدة

    الشاعر محمود مغربى


    خاص || مجلة بلا رتوش


|| التغطية اليومية
|| الصور  الخاصة بالمهرجان
|| الفيديوهات الخاصة بالمهرجان

 

 
التغطية اليومية

    اليوم الاول الاربعاء  20 فبراير

 

    بدأت  فعاليات مهرجان اسوان الدولى للفنون والثقافة، والذي يتواكب مع احتفالات المحافظة بتعامد الشمس على وجه تمثال رمسيس الثاني بمدينة أبو سمبل السياحية.

 

     وبدأت الفعاليات عصر اليوم الاربعاء فى شارع السوق السياحى بمدينة اسوان فبديفليه للفرق الشعبية من بوابة الشواربي إلى ميدان المحطة حيث قدمت فرقة أسوان للفنون الشعبية وفرق توشكى والتنورة وقنا القومية للفنون الشعبية بقيادة مدربها الفنان أحمد فؤاد والشرقية والحرية، بالإضافة إلى فرق دولية من دول الصين وفرنسا وتركيا وأمريكا  وإندونيسيا،

    وقد ظهرت البهجة  والسعادة على كل الوجوه  المشاركة فى المهرجان وكذلك وجوه ابناء اسوان  وزوارها من الاجانب والمصريين والجميع وقدمت الفرق  مجموعات من فنونها وتابلوهاتها التى صفق لها الحضور  وقد نقلت القنوات الفضائية الحدث على الهواء ليشاهد العالم بدء الفعاليات , وقد لفتت الانظار بحضورها الطاغى فرقة الصين للفنون الشعبية  والتى عبرت فى كل تابلوهاتها عن روح الفرح والبهجة وكذلك ظهر اندماج الفرقة مع باقى الفرق بشكل مميز , كما تالقت فرقة قنا القومية للفنون الشعبية  التى قدمت بعض تابلوهاتها التى صفق لها الجمهور فى الشارع  منثل رقصة الحطيب , التنورة   والمزمار البلدى الصعيدى  والذى جعل الكثيرين يرقصون فرحا وابتهاجا بالمشهد الساحر وقد استوقف الكثير من اهالى واصحاب البزارات من اجل ان تقدم الفرصة  تابلوهاتها امامهم , وقد لفت انتباهى فعلا  السيدة العجوز التى اخترقت الصفوف لترقص وسط الجموع الغفيرة  وماحدث منى لا ارادى اذ اجد نفسى امسك يديها وارقص معها   , وسط تصفيق الجمهور الكبير,  ورغم التخوفات من حدوث مايعكر الصفو   خرج المشهد مثاليا   من بدايته الى نهايته وسط حفاوة كبيرة من ابناء اسوان تلك المحافظة المشهورة بطيبة وكرم اهلها.

 

          وفى المساء تم افتتاح المهرجان فى حضور اللواء مصطفى السيد، محافظ أسوان، والشاعر سعد عبد الرحمن، رئيس هيئة قصور الثقافة، الدكتورة كاميليا صبحي ، رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية بوزارة الثقافة وسعد فاروق رئيس اقليم جنوب الصعيد الثقافى  وزينب مدنى مدير عام فرع ثقافة أسوان ، وبدأ حفل الافتتاح في تمام الساعة الثامنة وقدمت فبه الفرق المشاركة من مصر ودول العالم العديد من تابلوهاتها الراقصة وقد تألقت فرق اندونسيا والصين وقنا  وصفق لها الجمهور  واستمر الافتتاح الى منتصف الليل    بجانب تنظيم معرض للحرف البيئية بقصر ثقافة أسوان، كما تم تكريم الفنان التشكيلي النوبي رجب سيد بمناسبة حصوله علي جائزة منظمة المدن العربية.

 

    وفي كلمته في افتتاح المهرجان ، أشار محافظ أسوان إلي أن المهرجان يعتبر أفضل دعاية وترويج سياحي للمقومات السياحية لأسوان ، باعتبارها مركزاً لتلاقي الحضارات والثقافات المتنوعة، وخاصة تراثها وفنونها ، وأشاد محافظ أسوان بالدعم الذي تقوم به وزارة الثقافة ، بالإضافة إلي دعم الهيئات والوزارات الأخرى والممثلة في الهيئة العليا لاحتفالية تعامد الشمس.  وقدم حفل الافتتاح من مذيعى قناة طيبة أحمد شاهين  واسراء دهب  وسط حضور اعلامى متميز وقامت قناة طيبة باسوان  وقناة أون تى فى بنقل الحدث مباشرة للجمهور فى مصر والعالم.

 

    *****

 

    فعاليات يوم الخميس23فبراير

 

    فى السادسة مساء شاهد زورا معبد ابوسمبل فعاليات اصوت والضوء  ووسط جمهور من الاجانب زوار مصر والذين قدموا خصيصا لزيارة الملك رمسيس الثانى ومشاهدة ظاهرة تعامد الشمس , وقد استمتعت قبلها بصحبة الدكتور أحمد صالح   المدير العام لآثار ابوسمبل ومعابد النوبة  فى جولة فى معبد ابوسمبل .

 

 

    وفى الثامنة والنصف مساءا مدينة ابوسمبل تتزين وتتجمل بلجلبابها الابيض الناصع  حيث خرج أهالى مدينة ابوسمبل لتعيش وتشارك فى الحدث التاريخى وفى  ليلة ساهرة ساحرة  مساء  الخميس  اليوم الثانى لفعاليات مهرجان اسوان الدولى للفنون والثقافة وقد امتدت حتى صباح  الجمعة  بمناسبة مهرجان تعامد الشمس علي وجه تمثال الملك رمسيس  الثاني حيث قامت 11 فرقة فنون شعبية منها 5 فرق دولية من أمريكا وتركيا  والصين وفرنسا وأندونيسيا ، بالإضافة إلي 6 فرق مصرية هي التنورة  والإسكندرية والشرقية وقنا للفنون الشعبية  بقيادة مدربها الفنان أحمد فؤاد وأسوان وتوشكي بتقديم عروضها الفنية بمسرح  السوق وسط المدينة وقد  تضمنت تبلوهات ورقصات فنية متنوعة وذلك فى حضور محافظ أسوان  مصطفي السيد والشاعر سعد عبد الرحمن رئيس الهيئة المصرية العامة لقصور  الثقافة والدكتورة كاميليا صبحي رئيس العلاقات الخارجية بوزارة الثقافة  واللواء محمد بريقع نائبا عن وزير السياحة المصرى .قدم فقرات الحفل المذيع خالد النوبى من قناة طيبة كما أجرى المذيع محمد الحداد العديد من اللقاءاللقاءات مع ضيوف المهرجان لقناة طيبة على الهواء

 

    ***

 

     فعاليات صباح الجمعة 22 فبراير

    طقوس تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثانى

 

    فى اجواء مفعمة بالسحر والفرح وغموض واسرار  الفراعنة ، وعلى وقع رقصات وأنغام 11 فرقة للفنون الشعبية أتت من أمريكا  وتركيا والصين وفرنسا وأندونيسيا، وكذلك فرق مصر المشاركة فى المهرجان ليعيش ويشاهد الجميع

 

    حدث فريد هو الأبرز  ضمن 4500 ظاهرة فلكية شهدتها مصر الفرعونية ، تعامدت الشمس صباح اليوم  الجمعة على وجه تمثال الملك رمسيس الثاني داخل معبده بمدينة أبو سمبل  بمحافظة أسوان فى جنوب مصر.

    وفى حضورفى حضور اللواء مصطفى السيد، محافظ أسوان، والشاعر سعد عبد الرحمن، رئيس هيئة قصور الثقافة، الدكتورة كاميليا صبحي ، رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية بوزارة الثقافة وسعد فاروق رئيس اقليم جنوب الصعيد الثقافى  وزينب مدير عام ثقافة اسوان ويتقدمهم  الدكتور احمد صالح عبد الله المدير العام لآثار ابوسمبل ومعابد  النوبة    آلاف المصريين والسائحين الأجانب إلى منطقة “قدس الأقداس” بمعبد “أبو سمبل” الذي ترتفع جدرانه نحو 60 مترا، حيث شاهدوا اختراق أول شعاع للشمس إحدى فتحات بالمعبد بدأ فى الساعة السادسة و25 دقيقة (0425 بتوقيت جرينتش) واستمر الحدث لمدة 20 دقيقة سجلها السياح بكاميراتهم،.

    

    وتم عمل شاشات عرض فى ساحة المعبد لعرض لحظات تعامد الشمس نظرا للعدد الكبير لأعداد السياح الذين حضروا لمشاهدة ظاهرة التعامد والذين كان بينهم ألف مصرى.

    

    ورمسيس الثاني هو ثالث ملوك الأسرة الـ 19 وأحد أعظم الملوك الفراعنة حيث حكم البلاد 67 عاما شهدت تشييد عدد من المعابد واتساع حجم الإمبراطورية المصرية التي امتدت إلى دول الشام وحدود العراق شمالا والسودان وحدود الصومال جنوبا.

     

    وتتكرر ظاهرة تعامد شعاع الشمس على وجه رمسيس الثاني، التي يعتبرها كثيرون دليلا على براعة المصريين القدماء في العلوم الطبيعية والفلك، في 22 أكتوبر ويوم 22 فبراير من كل عام.

    

    ويشار إلى أن تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني داخل معبده بأبو سمبل في 22 أكتوبر يتواكب مع بداية فصل الزراعة في مصر القديمة، حيث إن بداية موسم الزراعة أيام الفراعنة يبدأ في 21 أكتوبر، أما تعامد الشمس على وجه الملك في 22 فبراير فيحدث في مناسبة بداية موسم الحصاد، وهو الرأي الذي يرجحه المتخصصين عن الرأي القائل بأن هذين اليومين يوافقان مولد وتتويج رمسيس الثاني والذي لايوجد له أساس علمي

    

 

     وهذه  الظاهرة التى تشد انظار العالم مرتين فى العام يومي 22  تشرين/أكتوبر و22 شباط/ فبراير من كل عام ، قال:الدكتور احمد صالح عبد الله  المدير العام لآثار ابوسمبل ومعابد النوبة ان “الظاهرة التى تؤكد ريادة  قدماء المصريين لعلم الفلك فى العالم اجمع وامتلاكهم لفنونه وأسراره  باقتدار اجتذبت قرابة 3000 سائح وسائحة حضروا لمشاهدتها من مختلف بلدان  العالم”.

 

    وأكد المدير العام لاثار ابوسمبل ومعابد النوبة أن التعامد بدأ فى  الساعة السادسة و25 دقيقة (0425 بتوقيت جرينتش) واستمر لمدة 20 دقيقة  سجلها السياح بكاميراتهم ، وتم عمل شاشات عرض فى ساحة المعبد لعرض لحظات  تعامد الشمس نظرا للعدد الكبير لاعداد السياح الذين حضروا لمشاهدة ظاهرة  التعامد والذين كان بينهم ألف مصرى .

 

    ويشير الدكتور احمد صالح عبد الله المدير العام لآثار ابوسمبل ومعابد  النوبة إلى أن تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني داخل معبده بابو  سمبل في 22 تشرين أول/أكتوبر يتواكب مع بداية فصل الزراعة في مصر  القديمة حيث أن بداية موسم الزراعة أيام الفراعنة يبدأ في 21 تشرين  أول/أكتوبر ، أما تعامد الشمس على وجه الملك في 22 شباط/فبراير فيحدث في  مناسبة بداية موسم الحصاد.

 

    وأوضح أن ما عرف عن أن ظاهرة تعامد الشمس تحدث في يوم مولد الملك ويوم  تتويجه هو أمر لايوجد له أساس علمي. ويشير المدير العام لاثار أبوسمبل  ومعابد النوبة إلى صعوبة تحديد أى تاريخ ليوم مولد الملك أو يوم تتويجه  لأنه وببساطة لم يكن هناك سجل للمواليد في مصر القديمة، وأن كييف كتشجن  عالم المصريات الاسكتلندي المتخصص في دراسة عصر رمسيس الثاني قال إن يوم  تتويج الملك يوافق اليوم الثامن عشر من شهر حزيران/يونيو، بجانب وجود  نقوش ورسوم في صالة قدس الأقداس في المعبد تصور مولد خروج الإله آمون  عند المصريين القدماء لإعلان بدء موسم الزراعة وبدء موسم الحصاد.

 

    وقال صالح إن أبو سمبل وما جاورها من مناطق كان لها أهمية كبيرة في عالم  الفلك حيث عثر في موقع النبطه الاثرى شمال غرب أبو سمبل على أول بوصلة  حجرية وأقدم ساعة حجرية تحدد اتجاهات السفر وموعد سقوط المطر ويرجع  تاريخهما إلى 11 ألف سنة.

 

    واثناء مراسم شروق الشمس على وجه الملك رمسيس قدمت الفرق المشاركة رقصاتها وتابلوهاتها  التى رقص معها الجميع وسط حالة من الفرح والسعادة وكنت شاهدا على كل هذا الطقس الرائع  والذى اشاهده للمرة الاولى فى حياتى  رغم زيارة لمدينة أسوان لعشرات المرات من قبل.

 

    *****

 

    الجمعة العاشرة صباحا 22 فبراير

 

    استقبل  اللواء مصطفى السيد، محافظ أسوان، والشاعر سعد عبد الرحمن، رئيس هيئة قصور الثقافة، الدكتورة كاميليا صبحي ، رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية بوزارة الثقافة وسعد فاروق رئيس اقليم جنوب الصعيد الثقافى  وزينب مدير عام ثقافة اسوان عدد من مدربى الفرق المشاركة وقدم لهم الشكر لزيارتهم لاسوان فى فعاليات مهرجان اسوان الدولى للفنون  والثقافة وثمن مشاركتهم المتميزة التى اسعدت شعب اسوان  ومصر والعالم كله , وأكد بان هذا المهرجان سيظل يعد سنويا على ارض اسوان  احتفاءا بالفنون التى هى احد عناصر المكون لثقافة الشعوب ,  كما تحدث الدكتورة كاميليا صبحي ، رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية بوزارة الثقافة واعربت عن سعادتها الغامرة بالدورة الاولى لمهرجان اسوان الدولى للفنون والثقافة والذى يقام فى اقصى جنوب مصر , فى ارض الحضارة والتاريخ وقدمت الشكر لمحافظ اسوان الذى قدم كل الدعم للمهرجان ليخرج بشكل رائع  كما قدمت الشكر للشاعر سعد عبدالرحمن رئيس هيئة قصور الثقافة لدعمه للمهرجان بالفرق الرائعة التى تقدم فنون مصر وتراثه للجمهور فى مصر والعالم  من خلال زيارتها ومشاركاتها الدولية

 

    *****

 

 

    السبت 23 فبراير

 

    بعد عودة الفرق من مدينة ابوسمبل  الى مدينة اسوان وفى اطار برنامج المهرجان  انطلقت الفرق لتقدم عروضها  فى حديقةالنباتات حيث قدمت فرقة قنا القومية للفنون الشعبية  بقيادة مدربها الفنان أحمد فؤاد وفى معبد فيلة قدمت فرقة الحرية للفنون الشعبية عروضها لجمهور المعبد بقيادة مدربها الفنان يحيى الاسكندرانى  والسد العالى وعلى مسرح قصر ثقافة اسوان  وفى مدينة  كوم امبو  ونصر النوبة   ومدينة دراو   ومكتبة نجع الفرس  غرب اسوان وبذلك تكون الفرق  المشاركة قدمت عروضها فى كل مدن محافظة اسوان

 

    ******

 

 

    الاحد 24 حفل ختام مهرجان أسوان الدولى للفنون والثقافة

 

 

    ومساء الاحد 24 فبراير ختام فعاليات مهرجان اسوان الدولى للفنون والثقافة قدمت قدمت فيه  فرقة الصين للفنون الشعبية  وفرقة أسوان القومية للفنون الشعبية بقيادة مدربها الفنان شعبان الناظر  العديد من تابلوهاتها ورقصاتها  على مسرح قصر ثقافة اسوان وفى حضور كبير يتقدمهم

 

    سكرتير عام المحافظة نائبا عن محافظ اسوان والشاعر سعد عبد الرحمن، رئيس هيئة قصور الثقافة، و الدكتورة كاميليا صبحي ، رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية بوزارة الثقافة وسعد فاروق رئيس اقليم جنوب الصعيد الثقافى  وزينب  مدنى مدير عام ثقافة اسوان واثناء مراسم الختام قدم سكرتير عام المحافظة  درع المحافظة لرؤساء الوفود المشاركة فى فعاليات مهرجان أسوان الدولى للفنون والثقافة  فى طبعته الاولى  وكذلك تقديم درع المحافظة لمديرى الفرق المصرية المشاركة

 

 

      شكر وتقدير

 

    القناة الثامنه  شارك فى تغطية فعاليات المهرجان  من اسرة قناة طيبة  المذيعين  محمد الحداد , خالد النوبى , ايهاب عمران , أحمد شاهين , خالد عبدالوهاب ,  اسراء دهب ,  ومن فريق الاخراج  عادل الحاج وخالد الشريف  ومديرى التصوير على قورتى ,  عبدالمنصف العمارى كما شارك المهندس محمد راشد  واشراف الفنان على المريخى نائب رئيس القناة   واشراف عام المخرج محمد عبدالباسط رئيس قناة طيبة.

 

    كما شاركت قناة أون تى فى  فى تغطية فعاليات المهرجان منها المذيع ايهاب عمران   ومدير التصوير أحمد بشير    اشراف   مصطفى سالم مدير مكتب اقليم جنوب الصعيد بالقناة.

     كما قدمت أسرة فرع ثقافة اسوان والاقليم جهد كبير لانجاح المهرجان  ونخص منهم محمد ادريس مدير ثقافة أسوان , شعبان حسين مدير فرقة  اسوان للفنون , شعبان الناظر مدرب الفرقة , موسى محمد أحمد مدير ادارة المسرح ,  الشاعرة عليه طلحة , فيصل حسن , شيماء على طه , رانيا سيد , تغريد أبوالقاسم , نجوى سيد , والحسينى عبدالعظيم.

    كما نشكر اسرة العلاقات العامة بمحافظة أسوان ممثلة فى عبدالكريم قاسم  المدير العام ومحمد حسن مدير الاعلام

 

    ويظل الشكر الكبير لجمهور وأهالى اسوان وابوسمبل الذين تابعوا فعاليات المهرجان بحفاوة وكان استقبالهم رائع يظهر دائما معدن أهالى الجنوب.

 

 

الصور الخاصة بالمهرجان

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

على هامش تعامد الشمس على رمسيس الثاني .. د. أحمد صالح مدير عام أثار النوبة ومعابد ابو سمبل: الظاهرة تحدث مرتين فى العام وهي ظاهرة فلكية نادرة وبالدراسة تأكد لنا أن عيد تتويج رمسيس الثاني يوم 18 يونية ووجد أن دراسة السنة الفلكية القديمة كل فصل به 4 شهور وأول يوم فى فصل الزراعة يوم 21 لكن بعد نقل المعبد تغير اليوم وهذا يوضح مدي تقدم المصريين القدماء

في جو احتفالي وبحضور ألف وثلاثمائة سائح من مختلف الجنسيات تعامدت الشمس صباح اليوم علي وجه الملك رمسيس الثاني بمعبده الكبير بمدينة أبو سمبل السياحية بمحافظة أسوان . بدأت الظاهرة في الساعة الخامسة والدقيقة الخامسة والخمسين واستمرت لعشرين دقيقة. وصرح المسؤولون الذين حضروا الاحتفال بأن أعداد السياح هي الأكبر منذ ثورة 25 يناير. وتستمر الاحتفالات بالمدينة على مدار اليوم والغد وتواصل فرق الفنون الشعبية تقديم عروضها بميادين وحدائق مدينتي أبو سمبل وأسوان.


عن Maher Homsi

خطوة بألوان قوس المطر وبياض الثلج

تعليق واحد

  1. الله الله عليك يا مصر استاذي وصديقي محمود المغربي كم انت رائع ومعطاء تستحق ان ننحني لك احتراما ومن ينكر ان مصر عاصمة الثقافة والادب والحضارة كنت اتمنى ان اكون معكم بهذا المهرجان الكبير بوركتم وتحيا مصر واهلها مع تحيات اخوكم محمد خالد النبالي الاردن عمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *